واجهات منازل حجر عراقية

توجد أنواع عديدة من اليكو للديكو الواجهات في البيوت الحجرية العراقية. النوع الأكثر شيوعًا هو واجهة "sahn" أو "sahn-e-gher" ، وهي مصنوعة من الطوب الطيني.

فني نجار

عادة ما تستخدم واجهات صحن للمنازل ذات الطابق الأرضي والطابق الأول. للواجهة الموجودة في الطابق الأول فتحة كبيرة في الوسط ، والتي تستخدمها النساء عادة تشطيب واجهات لمراقبة محيطهن من داخل المنزل.

حجر هاشمي راس

واجهات منازل حجر عراقية

شركه نقل عفش بالاحساء

شركه نقل عفش بالاحساء

تتميز المنازل الحجرية في العراق بطراز معماري فريد. لقد تم بناؤها لقرون وغالبًا حجر هاشمي فاخر ما تكون واجهاتها مزينة بأنماط هندسية ملونة تمنحها مظهرًا متميزًا.

تعتبر بيوت العراق الحجرية من أبرز الطرازات المعمارية في العالم. غالبًا ما يتم تزيين واجهات هذه المنازل بأنماط هندسية تضفي عليها مظهرًا مميزًا. تم بناء هذه البيوت الحجرية لعدة قرون وكانت تستخدم في كثير من الأحيان كمنازل لأفراد النخبة في المجتمع خلال الوقت الذي كانت فيه بغداد مدينة مهمة في المنطقة.

في الثقافة العراقية ، يعد استخدام الحجر علامة على الثروة والمكانة. تم بناء المنازل بتصميمات جميلة يمكن رؤيتها من بعيد ومن المفترض أن تحظى بالإعجاب.

واجهات هذه المنازل ليست فقط من أجل الجمال ، كما أنها بمثابة وسيلة لحماية الأسرة من أشعة الشمس الحارقة خلال فصل الصيف.

زينت واجهات البيوت الحجرية العراقية بأنماط هندسية وخط. تتميز المنازل بطراز معماري مميز يوجد في المنطقة الجنوبية من البلاد.

زينت واجهات البيوت الحجرية العراقية بأنماط هندسية وخط. تتميز المنازل بطراز معماري مميز يوجد في المنطقة الجنوبية من البلاد. تم إنشاء هذه الواجهات لأسباب عملية ، مثل حماية المبنى من أشعة الشمس والمطر أو لخلق شعور بالخصوصية.

تعتبر واجهات البيوت الحجرية العراقية من أكثر الطرز المعمارية شيوعاً في العراق. تتميز بأنماطها الملونة وأشكالها الهندسية وأنماطها الهندسية التي يتم رسمها عادةً بألوان الأحمر أو الأبيض أو الأسود أو الأزرق.

تم بناء واجهات المنازل الحجرية العراقية لتكون انعكاسا لثقافة وتاريخ العراق. ومع ذلك ، فقد تم تغييرها من قبل حكام مختلفين بمرور الوقت مما أدى إلى العديد من الواجهات الفريدة التي يمكن رؤيتها في جميع أنحاء العراق اليوم.

هذا مثال لواجهة من حي الكاظمية في بغداد.

واجهات فلل بالحجر الهاشمى

تعد واجهات المنازل الحجرية العراقية جزءًا فريدًا ومميزًا من التراث المعماري للبلاد. الواجهات مصنوعة من الحجر الجيري ، وهو مادة غير معتادة لبناء المباني في العراق.

تم بناء واجهات هذه المنازل من قبل الحرفيين والمهندسين المعماريين المحليين المتخصصين في نحت الحجر. استخدموا الملاط لربط الحجارة ببعضها البعض ، باستخدام تقنية تعرف باسم الطوب بالطين.

تشتهر البيوت الحجرية العراقية بواجهاتها الفريدة. إنها ليست مزخرفة فحسب ، بل لها أيضًا تاريخ يعود إلى العصور القديمة.

تم بناء واجهات هذه المنازل باستخدام أنواع مختلفة من الحجارة ، والتي تم قطعها وتشكيلها بعناية ومهارة. ثم تم تجميع الأحجار المستخدمة في الواجهة بطريقة تكمل بعضها البعض. تمت العملية باستخدام ملاط مصنوع من الطين الممزوج بالماء والقش.

واجهات البيوت الحجرية العراقية مشهد مألوف في المنطقة. إنها مصنوعة من الحجر الجيري والحجر الجيري وهي مادة مثالية للواجهة لأنها متينة ومقاومة للعوامل الجوية ولها خصائص عزل طبيعية.

غالبًا ما تكون واجهات هذه المنازل الحجرية مزينة بأنماط تختلف من منطقة إلى أخرى. يمكن العثور عليها في شكل تصميمات هندسية صغيرة أو أشكال مجردة.

غالبًا ما تزين واجهات المنازل الحجرية العراقية بأنماط هندسية ومتعرجة وأشكال أخرى. هذه الأنماط تسمى "مشربية" في اللغة العربية.

المشربية نمط زخرفي يتميز بسلسلة من الأشكال الهندسية المتشابكة ، عادة ما تكون الخطوط أو المستطيلات المتقاطعة. إنه أحد أكثر التصاميم شيوعًا في العمارة الإسلامية.

تم بناء واجهات هذه المنازل لحماية الداخل من الطقس وتوفير الظل للناس في الداخل.

فني نجار


حجر هاشمي راس